Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

 

الثقافـة النفسيـة المتخصصــة

تصدر عن مركز الدراسات النفسية و النفسية-الجسدية

العدد الثاني و الثلاثون – المجلد الثامن – تشرين أول – أكتوبر –1997

 www.psyinterdisc.com

 

q       فهرس الموضوعات /  CONTENTS / SOMMAIRE 

 

q      قضية حيوية : الإرشاد النفسي في عالم متغير ليبرالية النظام العالمي الجديد و حق الخصوصية / أ. د. محمد أحمد النابلسي

q      علم النفس حول العالم / موزة المالكي

q      وجها لوجه : لقاء مع البروفسور عبد المجيد الخليدي

q      الاختبارات النفسية : اختبارات التداعي / عبد الفتاح دويدار

q      الإعاقة : ردود الأفعال النفسية لذوي الطفل المعاق /د. م.ص. فالح و د. ف. ت. شعبان  

q      دراسات الذكاء : خمسون عبقرية من العالم العربي – دراسة بايوغرافية/ عمر هارون الخليفة

q      علم نفس المراهقة : نوادي الإنصات إلى المراهقين و دورها في مرحلة التشخيص الطبي/ أنور الجراية و نور الدين العيادي

q      علم النفس العيادي : نموذج "بيترسلاد" التحليلي لفقدان الشهية العصبي / د. آمال عبد السميع مليجي باظة

q      علم النفس السلوكي : العزو السببي – سيرورة التفسير الاجتماعي للسلوك / أ. د. عبد الكريم بلحاج

q      علم نفس الشدائد : أعراض الارتكاس الإنذاري البيوكيميائي للتوتر و الشدات النفسية المزمنة Alarm Reactions / محمد حمدي حجار

q      العلاج النفسي : العلاج السلوكي متعدد الأوجه و مدى فاعليته في علاج حالات قلق الامتحان / د. فيصل محمد خير الزراد

q      آفاق جديدة في علاج الفصام / د. محمد أحمد النابلسي

q      علم النفس المعرفي : تطور مفهوم دافعية الإنجاز في ضوء نظرية الاعزاء و تحليل الإدراك الذاتي للقدرة و الجهد و صعوبة العمل / د. عز الدين جميل عطية

q      مكتبة الثقافة النفسية :

§         جرثوم العنف Le virus de la violence/ عدنان حب الله [البان – ميشال]

§         مجلة الطب النفسي / جماعة من المؤلفين [مستشفى الطب النفسي -  أبو  ظبي ]

§         الطفل و عالمه النفسي / جماعة من المؤلفين [الشركة العالمية للكتاب ]

 

q        الندوات و المؤتمرات

§         مؤتمر جامعة دمشق :" دور كليات التربية في تطوير التربية من أجل التنمية في العالم العربي"

§         المؤتمر السنوي الثاني للصحة النفسية – القاهرة

§         مؤتمر الجمعية المصرية للطب النفسي

 

q      ملف العدد : نظرية بلوتشيك في الانفعالات طبيعة الانفعالات – تطبيقات إكلينيكية The nature of emotions/ روبرت بلوتشيك ترجمة م.قاسم

q     فهرست السيكوسوماتيك  : مركز الدراسات النفسية (م.د.ن.)

 

q       ملخصات  /  SUMMARY / RESUMES 

 

q     قضية حيوية : الإرشاد النفسي في عالم متغير ليبرالية النظام العالمي الجديد و حق الخصوصية / أ. د. محمد أحمد النابلسي

q     علم النفس حول العالم / موزة المالكي

q     وجها لوجه : لقاء مع البروفسور عبد المجيد الخليدي

q     الاختبارات النفسية : اختبارات التداعي / عبد الفتاح دويدار

q     الإعاقة : ردود الأفعال النفسية لذوي الطفل المعاق /د. م.ص. فالح و د. ف. ت. شعبان 

§         مقدمة :  لقد تأثرت النظرة إلى موضوع الإعاقة [جسدية، عقلية...] بتقدم كثير من المجالات في مختلف المجتمعات. و من المعروف أن النظرة الإيجابية و المرنة نحو الطفل المعاق تتأثر بالمستوى الاقتصادي و الاجتماعي، كما تتأثر بالبعد الثقافي و التعليمي و السياسي لأي مجتمع، و يظهر ذلك من خلال إحاطة الطفل المعاق بالمقومات الأساسية نحو دفعه باتجاه الإنتاج و النمو الطبيعي و اعتباره فردا فاعلا في المجتمع.

وبما أن هذه النظرة تختلف من مجتمع متطور إلى آخر نام أو متخلف فإنها تبدو متباينة أيضا من أسرة إلى أخرى، كما أنها تتأثر بعوامل كثيرة و متنوعة و لكنها أحيانا معقدة لأنها تتناول البعد النفسي الغامض و غير المصرح به لدى ذوي الطفل و إخوانه و البيئة من حوله.

ويحاول الباحثون في هذا البحث التعرف على طبيعة ردود الأفعال النفسية لدى الأسرة عند ولادة طفل معاق، كذلك التعرف على الأسباب الكامنة وراء ما نسميه يوما في عيادات الطب النفسي أو عيادات الطب العام و الأطفال و ما نشاهده على شاشة التلفاز و صفحات الصحف من طرائف و غرائب السلوك البشري في مسألة التعامل مع الطفل المعاق حيث تتراوح طرق المعاملة من إيقاع الأذى على الطفل نفسه أو الإمعان في لوم النفس لتصل إلى حد الانتحار الفردي أو الجماعي داخل الأسرة.

ويجب أن لا نكون متشائمين في تناول هذه القضية و يجب أن نقدم الأمل على اليأس و ذلك من خلال معرفة اتجاهات الأهل نحو الطفل المعاق و من ثم البحث عن طرق لعلاجها أو التخفيف من حدتها على الأقل…

رجوع إلى الفهرس

 

q     دراسات الذكاء : خمسون عبقرية من العالم العربي – دراسة بايوغرافية/ عمر هارون الخليفة

§          ملخص :  هدفت الدراسة الحالية إلى تحليل المعلومات البايوغرافية لعينة بلغت 50 من العبريات من العالم العربي و اللائى ثم ذكرهن في ثلاث موسوعات عالمية ما بين 1978 – 1996. لقد كشفت نتائج الدراسة أن العبقريات كن من معظم أقطار الوطن العربي و لكن  معظمهن[62 بالمائة] أتين من مصر و لبنان. يتراوح متوسط عمر العبقريات ما بين 50-59، متوسط عمر الزواج ما بين 24 – 27 و متوسط عمر إكمال البكالريوس و الماجستير و الدكتوراه 22، 26، 31 سنة على التتالي. و تخصصت العبقريات في مجالات مختلفة و لكن ازدادت نسبة التربية و الإدارة. و للعبقريات ما بين 1-4 عضوية من الجمعيات و المنظمات، لقد نلن ما بين 1-3 منحة و وسام، مهن ما بين 1-7 من المطبوعات للعبقريات عدة هوايات و اهتمامات و لكن هناك تفضيل أكثر للقراءة و السفر. كانت الولايات المتحدة الأمريكية أكثر منطقة جذابة للدراسة [60 بالمائة] و للهجرة [52 بالمائة] إن ه\ه النسبة العالية من الهجرة هي نزيف للأدمغة النشيطة و التي كان يمكن أن تساهم أكثر في تطوير العالم العربي.

         ABSTRACT: The study investigated the biographical information for a sample of 50 women of genius from the Arab world who are cited in three encyclopaedias between 1978-1996. It was found that they came from most Arab countries with a greater majority from Egypt and Lebanon Their average age ranged between 50-59 years, they got married between 24-27 years and obtained their Bachelor, Master and doctorate degrees at 22,26 and 31 years, respectively. They have specialised in most professions with more interest in education and administration. They became a member of 1-4 societies and organisations, obtained 1-3 awards and honours, have 1-7 publications. They have many hobbies and interests with a strong preference for reading and travelling. USA is the most attractive destination for both study (60%) and emigration (52%). An excessive brain drain to the west has handicapped the development of the Arab world.

    Return in high

      

q     علم نفس المراهقة : نوادي الإنصات إلى المراهقين و دورها في مرحلة التشخيص الطبي/ أنور الجراية و نور الدين العيادي

§         ملخص : يتدارس الباحثان عملية الإصغاء إلى المراهق و دورها في تشكيل المسار التشخيصي لدى الطبيب.

ويشيران هنا إلى بحت سابق كانا وضحا فيه رؤيتهما للإصغاء عموما و لمراحله مؤكدين على عدم الخلط و التمييز الشامل بين الإصغاء الأولي أو الاستجلائي من جهة [وهو إصغاء غالبا ما يتم بالمعهد و بواسطة الأسرة التربوية بعد ترتيب خاص] و الإصغاء المختص جدا وهو إصغاء بهدف تدقيقي في التشخيص المختص أو بهدف علاجي صرف. و كلاهما من أنظار الأطباء و أعضادهم المختصين.

كما يتناولان بالبحث و التدارس عملية الإصغاء الثنائي أي بعد المرحلة الاستجلابية أو الغير مختصة و بعد الإرسال من هذه المرحلة إلى المرحلة الاستجلابية الطبية : أي بهدف فحصي و ربما تشخيصي [و علاجي لاحقا، أحيانا] و يوضحان مساهمة الإصغاء الثنائي [أو من الرتبة الثانية] في ضبط المسار التشخيصي الطبي من جهة و في ضبط استراتيجية المسار الوقائي على اختلاف أوجهه من جهة أخرى، كما يشيران إلى بعض نتائج هذا الإصغاء.

رجوع إلى الفهرس

 

q     علم النفس العيادي : نموذج "بيترسلاد" التحليلي لفقدان الشهية العصبي / د. آمال عبد السميع مليجي باظة

§         مقدمة :  أقدم في هذه المقالة ملخصا للتصور الذي وضعه [بيترسلاد Peter Slade ] المنبثق من ملاحظاته الكلينيكية و نتائج أبحاثه ثم الدمج بينهما و محاولة تحليلهما وظيفيا، و النموذج يوضح خطوات للتطور في موضوع فقدان الشهية العصبي في اصطلاحات وضعت على هيئة افتراضية للعوامل المحدثة و المتغيرات و مع استمرارهما في وجود المعززات السالبة و الموجبة. بخاصة افتراض أن سلوك الإطعامي الأولي ناتج من المثير النفسي الاجتماعي اللاشعوري و في سياق الشروط و الحالات الثابتة البارزة يزيد الاستعداد نحو ضبط الذات و الضبط الجسدي بالذات و بالتالي إلى أسلوب الأكل غير الناجح و الذي يؤدي إلى زيادة تأثره بعواقبه و التي تؤدي ببطء إلى فقدان الشهية العصبي، في هذا النموذج يعتبر فقد الشهية محاولة استراتيجية تكيفية و تأخذ قيمة وظيفية للفرد.

وتم وصف الشروط الثابتة المسؤولة في حياة الأفراد الحالية و مواقف الحياة بالمثل تم وضع نموذج لحدوث الشره العصبي للطعام. و نوضح هنا النموذج الخاص بفقدان الشهية العصبي و به وصف لكل الشروط الثابتة و العوامل و الضغوطات البيئية و البيولوجية المسببة لفقد الشهية و مسارها في صورة تخطيطية مع تقديم الخلفية النظرية و العلاجية المناسبة…

رجوع إلى الفهرس

 

q     علم النفس السلوكي : العزو السببي – سيرورة التفسير الاجتماعي للسلوك / أ. د. عبد الكريم بلحاج

    L’attribution causale - Processus d’explication sociale du comportement

               Résumé : Le thème de la cognition sociale renvoie a un domaine très en vogue actuellement en psychologie sociale. Il reflète une psychologie dite « naïve » qui défini le raisonnement social du sens commun.

         L’attribution causale comme processus fondamental de cette psychologie traduit les mécanismes et les stratégie en usage dans la vie sociale, a travers les quels les gens perçoivent et expliquent les causes du comportement ou d’un événement soit en termes de facteurs internes ou de facteurs externes.

            Le présent article expose la portée psychosociale du processus de l’attribution causale comme

expression de cette cognition sociale.

 Retour en haut

 

q       علم نفس الشدائد : أعراض الارتكاس الإنذاري البيوكيميائي للتوتر و الشدات النفسية المزمنة Alarm Reactions / محمد حمدي حجار

§         مقدمة : يؤدي فرط تنبيه الجملة العصبية الودية المزمن إلى :

1.      ارتفاع مستويات الكاتيكولامينات في الدم [المحور ما تحت السرير البصري - غدة الكظر].

2.      جهد قلبي - وعائي [ارتفاع ضغط الدم + زيادة تسرع القلب]

3.      زيادة عوامل تخثر الدم.

4.      ارتفاع معدلات الكورتيزول بالدم [المحور ما تحت السرير البصري - النخامي - قشر الكظر].

5.      ارتفاع مستويات سكر الدم و زيادة الحموضة الدسمة المتحررة في الأنسجة الضامة.

6.      تخفيض جهاز مناعة البدن و إضعاف توليد خلايا T المناعية القاتلة للبكتيريا و الخلايا السرطانية.

         عقابيل هذه التبدلات البيوكيميائية [العلاقة بين النفس و الجسد] :

1.      تخرب بطانة الشرايين الإكليلية و تشكل العصيدة الشريانية و الانسدادات الوعائية. 

2.      القرحة الهضمية - ارتفاع ضغط الدم - داء السكري [ عند ذوي الاستعداد].

          الاستعداد للأمراض الخمجية و الأورام السرطانية…

رجوع إلى الفهرس

 

q     العلاج النفسي : العلاج السلوكي متعدد الأوجه و مدى فاعليته في علاج حالات قلق الامتحان / د. فيصل محمد خير الزراد

§         مقدمة :  لقد تطورت في الآونة الأخيرة  الدراسات النفسية، و الطبية و التربوية، و كان من أهداف هذا التطور إدخال علم النفس إلى مجال العلوم التجريبية المضبوطة، و مما لا شك فيه بأن تطور نظريات التعلم و وسائل القياس النفسي، و كذلك تطور الدراسات الطبية و العصبية و الكيميائية... قد ساعد في علاج العديد من القضايا النفسيية، و العقلية، و السلوكية، و التربوية... و كان ذلك على نحو مغاير لما هو معروف من وسائل أو طرائق للعلاج النفسي، و خاصة طريقة العلاج الدينامي باستخدام التحليل النفسي Psychoanalysis ] ].

لقد بدأ أصحاب العلاج بالتحليل النفسي من العلاج و انتهوا إلى وضع نظريات مفادها أن السر في فهم الأعراض العصابية و الاضطرابات السلوكية يكمن في الكشف عن معناها، و رموزها...

وهم في ذلك لا يستندون إلى أية قوانين أو مبادئ علمية و موضوعية، و إنما على فهم الحقائق و تحليلها، و من المعلوم أن التحليل النفسي تطلب وقتا و جهدا و خبرة و نفقة... كما أن له مآخذه النظرية و العلمية، و هذا ما أدى إلى ظهور بعض المشكلات المتعلقة بهذا الاتجاه في العلاج، و هذه المشكلات كنا و مازلنا ننتظر حلا لها. و قد حاول العلاج الجماعي [Group therapy] أن يحي بعض هذه المشكلات، و أن يكون الاستجابة على التحليل النفسي، أي أن نتائج البحوث بينت أن العلاج الجماعي ليس كافيا، و هذا ما دفع بالاتجاهات النفسية الأخرى أن تظهر و أن تشارك في وضع الحلول لهذه المشكلات و هذا ما يفعله أصحاب العلاج السلوكي  [Behavioural therapy] الذين استطاعوا أن يستفيدوا من نظريات الاشراط في التعلم [Conditioning theories ] و أن يعدلوا هذه النظريات إلى أن وصلوا إلى أساس جديد لاتجاه مستحدث في العلاج النفسي يسمى بالعلاج السلوكي أو العلاج الاشراطي،  و أصحاب هذا الاتجاه الحديث في العلاج يرون بأن هذا الاتجاه بالرغم من حداثته يتصف بالموضوعية و الدقة، و يعتمد على أسس علمية، كما أنه أكثر فائدة و فاعلية في علاج الاضطرابات النفسية و السلوكية بالمقارنة بالاتجاهات الأخرى في العلاج و خاصة اتجاه بالتحليل النفسي…

رجوع إلى الفهرس

 

q     آفاق جديدة في علاج الفصام / د. محمد أحمد النابلسي

§         ملخص: يكثر اللجوء إلى العلاجات البديلة في حال عجز العلاج الطبي عن تحقيق نتائج علاجية كافبة. و في هذا الحقل تحديدا تزدهر العلاجات البديلة التي يتخذ بعضها منطلقات نظرية قابلة للنقاش في حين يغرق بعضها الآخر في متاهات الشعوذة. الفصام العقلي [الشبزوفرانيا] هو أحد الميادين المفضلة للعلاج البديل. لكن هذا التفضيل يتراجع أمام الأبحاث الحديثة و أمام العلاجات الجديدة التي تهدد العلاج البديل بفقدان أحد أهم ميادينه و ذلك بتحقيقها لقواعد وصف الأدوية المعقلة وفق استراتيجية واضحة و هذا ما افتقده الطب النفسي لغاية اليوم.

رجوع إلى الفهرس

 

q     علم النفس المعرفي : تطور مفهوم دافعية الإنجاز في ضوء نظرية الاعزاء و تحليل الإدراك الذاتي للقدرة و الجهد و صعوبة العمل / د. عز الدين جميل عطية

§         ملخص: تركزت الدراسات التي تمت على الإنجاز الدراسي في الآونة الأخيرة حول بعض الجوانب المعرفية المؤثرة على دافعية الإنجاز و التي لم تكن موضع اهتمام النظريات القديمة في هذا المجال كنظرية "ماكليلاند" [1953] و نظرية « أتكنسون" [1957] و قد ظهر اتجاهين : الأول وهو يركز على ما يعرف بالاعزاءات السببية حيث يستخدم الأفراد عوامل : القدرة و الجهد و صعوبة العمل لتعليل النجاح و الفشل الدراسيين، فقد أوضحت كيوكلا [1970] و ورينر [1985] مثلا أن الأفراد ذوي الحاجة المنخفضة للإنجاز يعتقدون أن فشلهم ينبع من نقص القدرة وهي عامل ثابت ليس من المحتمل تغييره بسرعة وهم لذلك لا يميلون إلى بذل الجهد و يستسلمون بينما يميل الأشخاص ذوي الحاجة المرتفعة للإنجاز إلى تعليل فشلهم عادة بنقص الجهد المبذول من جانبهم وهو عامل غير ثابت يمكن تعديله لذا فهم يستمرون في إصرارهم على بذل الجهد.

أما الاتجاه الثاني فهو ناتج عن الاتجاه الأول و يهتم بتحليل إدراك الأشخاص الذاتي للعوامل الثلاث السابقة و انصبت دراساته حول موضوعات مثل : آثار دافعية الإنجاز و الإدراك الذاتي لمدى صعوبة العمل على مفهوم الذات على القدرة و بالعكس، أي تأثير هذا المفهوم على الإدراك الذاتي لمدى صعوبة العمل و دافعية الإنجاز عند الطالب، كما لعب الجهد أيضا في هذا الاتجاه دورا أساسيا في كثير من التفسيرات التي تمت لدافعية الإنجاز، و تعتبر نظرية نيكولر [1984] من أبرز النظريات التي ظهرت في هذا الاتجاه و فيها يعرف سلوك الإنجاز بأنه سلوك موجه نحو إظهار قدرة عالية و تجنب إظهار قدرة منخفضة، و قد نوقشت هنا كثير من الدراسات التي أجريت حول هذين الاتجاهين و كذا النظريات التي استندت عليها هذه الدراسات.

The development of achievement motivation concept by analysing attributions and the subjective perception of ability, effort and task difficulty

          ABSTRACT: Recently, studies an academic achievement have focused on some cognitive factors that effects achievement motivation. Old theories like Mc Clilland’s (1953) and Atkinson (1957) have beglevted these factors. Two trends have emerged : the first is concerned with what as called causal attributions which mean how people interprete success and failure by ability, effort and task difficulty factors in classroom  achievement situations. For instance, Kukla (1970) and Weiner  (1980) have proved that students with low achievement motivation believe that their failure results from their low ability which is a stable factor, thus, they do not try again and feel hopeless. These researchers content that others with high achievement motivation tend to ascribe their failure to lack of effort which is an unstable, factor and can be changed. That is why in subsequent trials, high achevement motivated people insist to expend effort to succeed.

          The second trend stems from the first. It is concerned, with analysing person’s subjective perception of the previous, factos. It concentrate on subjects such as the effects of achievement motivation and the subjective perception of task difficulty on ability self concept.

        Finally Nicholls (1984) outlined a theory of achievement motivation in wich achievement behaviour is defined as behavior directed at developing or demonstrating high rether than low ability. Theories and studies in these respects are discussed.

    Return in high

 

q     مكتبة الثقافة النفسية :

§         جرثوم العنف Le virus de la violence/ عدنان حب الله [البان – ميشال]

§         مجلة الطب النفسي / جماعة من المؤلفين [مستشفى الطب النفسي -  أبو  ظبي ]

§         الطفل و عالمه النفسي / جماعة من المؤلفين [الشركة العالمية للكتاب ]

 

q       الندوات و المؤتمرات

§         مؤتمر جامعة دمشق :" دور كليات التربية في تطوير التربية من أجل التنمية في العالم العربي"

§         المؤتمر السنوي الثاني للصحة النفسية – القاهرة

§         مؤتمر الجمعية المصرية للطب النفسي

 

q     ملف العدد : نظرية بلوتشيك في الانفعالات طبيعة الانفعالات – تطبيقات إكلينيكية The nature of emotions/ روبرت بلوتشيك ترجمة م.قاسم

q     فهرست السيكوسوماتيك  : مركز الدراسات النفسية (م.د.ن.)

 

Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

Copyright ©2003  WebPsySoft ArabCompany, Arabpsynet. (All Rights Reserved)